الصفحة الأساسية > الثقافة الأمنية > الثقافة الأمنية

الثقافة الأمنية

مقالات هذا القسم


نظرية الامن الاسرائيلي (الثقافة الأمنية)

الجمعة 23 حزيران (يونيو) 2017

هل يعتبر مفهوم الأمن القومي حقيقة أم مجرد خيال؟ وهل الأمن القومي الفلسطيني من أولويات فكر المسؤولين وصناع القرار في السلطة الوطنية التي لم تكتمل سيادتها بعد على الأراضي الفلسطينية؟



الإعلام الأمني :المفهوم ..الوظائف.. الاشكاليات (الثقافة الأمنية)

الجمعة 13 كانون الثاني (يناير) 2017

ازداد اهتمام الأجهزة الأمنية في كل دول العالم بالجوانب لأنشطتها المختلفة خلال العقدين الأخيرين ويرجع ذلك للعديد من العوامل ،بعضها يرجع إلى التطورات التي لحقت بالظواهر الأمنية ذاتها وهى الظواهر التي تتعامل معها الأجهزة الأمنية الأمر الذي تطلب تحديثًا وتطويرًا مستمرًا للسياسات الأمنية وللاساليب والوسائل والتقنيات التي تستخدمها في تعاملها مع هذه الظواهر، البعض الآخر يرجع إلى مجموعة المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والتكنولوجية التي شهدتها وتعيشها المجتمعات المعاصرة ،هذا فضلا عن التطورات التي حدثت في تقنيات الاتصال



قانون العقوبات الثوري لمنظمة التحرير الفلسطينية لعام 1979 (الثقافة الأمنية)

الجمعة 23 أيلول (سبتمبر) 2016

مع مراعاة التعاريف الواردة في قانون أصول المحاكمات الجزائية الثوري لمنظمة التحرير الفلسطينية يكون للعبارات والألفاظ الواردة في هذا القانون المعاني المبينة لها أدناه :-
أ – كل من : هو كل شخص فلسطيني ارتكب جريمة منصوص عليها في هذا القانون ويلحق بالفلسطينيين من اجل انطباق أحكام هذا القانون كل شخص آخر غير فلسطيني ارتكب جريمة ضد الثورة الفلسطينية كفاعل أصلي أو شريك أو متدخل أو محرض .
ب- العدو : هو الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة وغيرها من الأراضي العربية المغتصبة أو كل دولة أو جهة أخرى معادية للثورة ...



حول أجهزة العدو الاستخباراتية وأساليبها (الثقافة الأمنية)

السبت 9 تموز (يوليو) 2016

الحروب اللأخلاقية التي يشنها الاحتلال الصهيوني على غزة وسكانها بين الفينة والأخرى والتي يستخدم فيها كل المحرمات الدولية، تضع العالم في ذهول عندما يرى قتل الأطفال الأبرياء في غرف نومهم وعلى أسرتهم أو في أماكن لهوهم ولعبهم في الأزقة والشوارع والساحات والمدارس، قتل للنساء الحوامل والرضع وصاحبات العوائل الكبيرة، بجانب الشيوخ والشباب، قتل ممنهج ومبرمج ومخطط له، يريدون قتل الرحم الفلسطيني ليتحقق الهدف الصهيوني المعلن والمصاحب لكل هجمة صهيونية ألا وهو" تغيير الوضع الأمني في الجنوب الفلسطيني"



في تاريخ أجهزة أمن الثورة (الثقافة الأمنية)

الجمعة 10 نيسان (أبريل) 2015

إن البحث في تاريخ ونشأة المخابرات الفلسطينية مسألة معقدة وصعبة, لعدة اعتبارات أهمها فقدان المصادر المنشورة من كتب أو دراسات, وأبحاث متعمقة في المكتبات, والمراجع رغم الكتابات العديدة عن تاريخ الثورة الفلسطينية ونشأة حركة فتح, ولطالما ابتعد الباحثون عن الكتابة في هذا المجال الذي يعتمد على شهادات قادة وكوادر جهاز الأمن الفلسطيني, لطبيعة تكوينهم وعمل الذي كان يقتضي السرية والكتمان...



الاغتيالات الصهيونية ودروسها الامنية (الثقافة الأمنية)

السبت 31 كانون الثاني (يناير) 2015

لقد‏ كان‏ الحديث‏ في‏ الاغتيالات‏ التي‏ يقوم‏ بها‏ الموساد‏ الإسرائيلي خاضعاً‏ في‏ الغالب‏ للتناول‏ الصحفي‏ السريع‏ الذي‏ لا‏ يذهب‏ أبعد‏ من‏ النظرة‏ التسجيلية،‏غير‏ قادر‏ على تحليل‏ الأسلوب‏ وأبعاده،‏ ناهيك‏ عن‏ معالجة‏ وسائل‏ مقاومته‏ وطرق‏ اتقائه وفي‏ بعض‏ تناول‏ أساليب‏ الاغتيالات‏ ما‏ ينضوي‏ تحت‏ بند‏ ما‏ يسمى‏ برواية‏



حول الإسقاط الصهيوني (الثقافة الأمنية)

الأربعاء 6 آب (أغسطس) 2014

ليست المشكلة في أن أجهزة الاستخبارات الصهيونية تسعى حثيثاً لاصطياد المغفلين واللاهثين وراء الجنس والمال والشهرة من أبناء الشعب الفلسطيني، مستخدمة أدوات تكنولوجية ووسائل حديثة متطورة في الإسقاط الأخلاقي والأمني، ولكن المشكلة تكمن في وجود القابلية للإسقاط لدى فئة من أبناء الشعب الفلسطيني....



علم المخابرات أو (الخدمات الذكية).... (الثقافة الأمنية)

الأحد 9 شباط (فبراير) 2014

المخابرات عند المصريين القدامى: لقد أبدع المصريون القدامى في مجال الاستخبارات احتوت على أعال عظيمة في الاستخبارات ففي سنة 3400 ق.م – 3600ق.م استطاع احد ضباط الاستخبارات المصرية القدامى يدعى ( توت ) ان يرسل مائتي جندي مسلحين ضمن أكياس القمح على ظهر مركب الى مدينة يافا التي كانت محاصرة من قبل المصريين



أساليب العدو الاسقاطية (الثقافة الأمنية)

الاثنين 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013

ونقصد بها محيط الفرد الواحد مع ما يتفاعل في داخله من عوامل نفسية متعددة، ويعمد المخابرات الى اجراء دراسات مفصلة عن كل فرد من أفراد المجتمع تبعا لتقارير عملائه عن انسان ما، ولما كان الانسان في نفسيته يختلف عن الآخر فاننا سنقسم الأفراد تبعا لأهوائهم وحاجاتهم الى خمسة



حول إدارة الأمن السياسي (الثقافة الأمنية)

الاثنين 4 شباط (فبراير) 2013

لعل من بين الانجازات المهمة التي ترتبت علي ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 ؛إسقاط العديد من التابوهات التي كان يصعب الاقتراب منها قبل هذا التاريخ، لقد ساهمت هذه الثورة المجيدة في فتح ملفات كثيرة أمام النقاش العام والمفتوح رغم إدراكنا بأن هناك من يريد وبإصرار عدم الاقتراب منها أو علي الأقل تأجيل طرحها للنقاش في المرحلة الحالية وحتى تتضح معالم النظام السياسي الجديد



  • الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 181128

    متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع الثقافة الأمنية   ?

    موقع صمم بنظام SPIP 3.1.5 + AHUNTSIC

    Creative Commons License

    visiteurs en ce moment

    "تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

    الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي المجلة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010