الجمعة 27 أيلول (سبتمبر) 2013

سعد صايل أبو الوليد في ذكراه الدائمة

الجمعة 27 أيلول (سبتمبر) 2013

أصدرت الكتائب نشرة خاصة في ذكرى استشهاد القائد سعد صايل أبو الوليد والتي تصادف يوم 27 أيلول 1982 ، سعد صايل قائد العسكرية الفلسطينية المحترفة وعلامة فارقة في تاريخ التجسيير بين العسكرية الكلاسيكية والعسكرية الشعبية المرتكزة إلى حرب الشعب وقوّات المغاوير الفدائية.

سعد صايل -أبو الوليد

لطالما ردّد الشهيد : ’نموت ليعيش شعبنا و تحيا فلسطين’
من أقواله الشهيرة : وجود مقاومة لبنانية فعالة ومقاومة فلسطينية مستمرة يخلق مناخ لانبعاث مقاومة عربية شاملة.....

الذاتية

( 9/30/ 1932 ـ 27/9/1982)
• ولد سعد صايل "أبو الوليد"بتاريخ 30/9/ 1932 في قرية كفر قليل قرب مدينة نابلس وكان والده صايل سلمان يعمل في الزراعة وفي مصلحة الأشغال العامة كمسؤول عن شق الطرق.
• درس المرحلة الابتدائية بمدرسة بلاطة الابتدائية، ثم واصل تعليمه بمدرسة الصلاحية في نابلس وحصل على شهادة الثانوية عام 1950.
• التحق عام 1951م بالجيش الأردني ، درس بالكلية العسكرية وتخصص في الهندسة العسكرية.
• تزوج الشهيد سعد صايل يوم 2/5/1952 من شابة من قريته ورزقا بتسعة من الأبناء والبنات .
• التحق بالعديد من الدورات العسكرية ومنها: دورة" هندسة عسكرية" في بريطانيا في العام 1954،دورة" دفاع جوي" في مصر في العام 1965،دورة"تصميم الجسور وتصنيفها" في العراق في العام 1958 ، دورة" هندسة عسكرية’"ثانية في بريطانيا في العام 1959، دورة" هندسة عسكرية متقدمة" في الولايات المتحدة في العام 1960ودورة عسكرية في كلية القادة والأركان في الولايات المتحدة في العام 1966.
• اعتقل في الأردن عام 1963م بتهمة محاولة اغتيال الملك حسين، وبعد تبرئته عاد إلى موقعه في الجيش الأردني .
• تدرج سعد صايل في عدد من المناصب العسكرية في الجيش الأردني في الفترة الممتدة بين العامين 1951-1966 وعمل آمرالمدرسة الهندسة العسكرية، ثم أسندت له قيادة لواء الحسين بن علي وهو برتبة عقيد ركن.
• بعد سقوط الضفة الغربية تحت الاحتلال الإسرائيلي في العام 1967 ، واصل سعد صايل عمله في صفوف الجيش الأردني ، وشارك في معركة الكرامة في 12/3/1968 ،وكان ممدوح صيدم "أبو صبري"يتولى مهمة الاتصال بين "فتح" وبعض ضباط الجيش الأردني خاصة سعد صايل.
• ترك الجيش الأردني في أحداث أيلول الاسود عام 1970والتحق بصفوف حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح".
• انتثقل إلى لبنان مع قوات الثورة الفلسطينية لدى خروجها من الأردن في صيف 1971 وهناك قام بدور مهم ـ نظرا لخبرته العسكرية الواسعةـ في إعادة بناء الاجهزة العسكرية للثورة الفلسطينية وتدريب القوات إلى جانب الشهداء ياسرعرفات وخليل الوزير "أبو جهاد " ومحمد يوسف النجار "ابو يوسف" ورفاقهم في قيادة الثورة.
• انتخب عضوا في اللجنة المركزية لحركة" فتح " في المؤتمر الرابع في دمشق في أيار/مايو 1980.
• تولى ادارة غرفة العمليات المركزية للثورة الفلسطينية في لبنان لعدة سنوات و خلال معركة الصمود والحصار في بيروت في صيف 1982.
• استشهد يوم الاثنين 27/9/1982 أول أيام عيد الأضحى المبارك بعد أن أنهى زيارة للفدائيين في القواعد والمعسكرات في منطقة تسيطر عليها القوات السورية بين الريان وبعلبك ، حيث نصب له كمين بينما كان عائدا مساء ذلك اليوم ليستشهد مع أثنين من مرافقيه .

شغل الشهيد المواقع التالية :

• • عضو في القيادة العامة لقوات العاصفة.
• • عضو في قيادة جهاز الأرض المحتلة.
• • عضو في المجلس الوطني الفلسطيني.
• • عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح في مؤتمر دمشق عام 1980م.

من ألقاب الشهيد:

• لقب بـ " مارشال بيروت " حيث كان يشرف على العمليات العسكرية لقوات الثورة الفلسطينية ضد الإسرائيلية أثناء اجتياح إسرائيل لبيروت عام 1980م.

• لقب أيضا ب"شهيد الثصمود" حيث قامت مجموعة مجهولة باغتياله صبيحة يوم عيد الأضحى أثناء تفقده لقوات الثورة في سهل البقاع في لبنان عام 1982م ، وقد تم دفنه في مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك بدمشق. وقد كان الشهيد نموذج للرجل العسكري الشريف والمنضبط والملتزم.

أقوال في الشهيد :

- أبو خالد العملة : سعد صايل من أهم القادة العسكريين في حركة فتح، أبو الوليد العسكري المشهود له في كل الميادين. هو الفلسطيني بامتياز. الفتحاوي العنيد، وهو ركن عرفاتي كجلمود صخر لم تتمكن كل السيول من أن تحط به من عل..في القمة كان وما يزال ....

- ممدوح نوفل : في مثل هذه الايام من شهر ايلول ١٩٨٢ نجحت يد عربية فلسطينية غادرة في اغتيال القائد سعد صايل “ابو الوليد”. وباستشهاده فقدت الحركة الوطنية الفلسطينية احد رموزها وصناع تاريخها المشرف وهي في امس الحاجة اليه ولامثالثه. وفي الذكرى السابعة عشرة لرحيله عن هذه الدنيا الزائلة”، كما كان يقول، لابد من كلمة وفاء تبعث الحياة في تراثه الزاخر بالوطنية العريقة الصادقة. وتساهم في تخليد ذكرى “رجل” لم يلوث الزمن مبادئه الاصيلة. عاش ٥٢ عاما من اجل فلسطين، واستشهد دفاعا عن حقوق اهلها واستقلالية قرارهم.

- أيمن اللبدي: سعد صايل كان مدماك العسكرية الفلسطينية المحترفة والصارمة بالضرورة، لكنه في ذات الوقت كان مشروعاً فعّالا لتأسيس الصلة بين الثورة والقوات الكلاسيكية دون أن تأكل إحداهما الأخرى، وفي مسألة المبدأ فإنه بنفس القدر كان فتحاوياً حتى النخاع وأصيلا في قناعته بفتح الضرورة والانتصار على جسر الثورة العائد بكرامة واقتدار.
الملك حسين بن طلال : أيها الفلسطينيون ان صمودكم ، واداءكم الرائع في بيروت ارتبط بجنرال يفخر الجيش الاردني انه كان من بين قادته، انه الجنرال الكفوء سعد صايل..

أبرز محطات عمله المهنية في الثورة

. اعادة تنظيم وتشكيل مجموعات جنود وضباط الجيش الاردني الذين التحقوا بقوات الثورة الفلسطينية، وشكل منهم قوة عسكرية مقاتلة تحت اسم "لواء اليرموك" .

. اعادة تنظيم وتاهيل قوات الثورة وقوات فتح، وادخل عليها التشكيلات والرتب النظامية المناسبة.
.الاشراف على رحيل القوات الفلسطينية عن بيروت في آب 1982 بصورة منظمة ومبهرة وإعادة توزيعها.واعادة تنظيم وتشكيل قوات الثورة المتواجدة في البقاع والشمال اللبنانيين، و برنامج لادامة المعركة مع العدو، ومساعدة الحركة الوطنية اللبنانية في استنزافه في منطقتي الجبل والساحل.


info portfolio

سعد صايل في ذكراه الدائمة سعد صايل في ذكراه الدائمة سعد صايل في ذكراه الدائمة
نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
  • الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 932 / 181128

    متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع اصدارات   ?

    موقع صمم بنظام SPIP 3.1.5 + AHUNTSIC

    Creative Commons License

    visiteurs en ce moment

    "تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

    الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي المجلة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010