الأربعاء 18 نيسان (أبريل) 2012

لماذا معركتنا ؟

الأربعاء 18 نيسان (أبريل) 2012 par writer

كيف يمكن الرد على تفوق العدو العسكري دون استخدام أهم وسيلة استخدمتها كل ثورات الشعوب التي تعرّضت للاحتلال والعدوان والظلم العنيف ألا وهي حرب الشعب؟

حرب الشعب بطبيعتها حرب طويلة الأمد والمدى لأنها تحاول أن تحقق التوازن مع العدو المغتصب القاهر عبر استنزافه وإقلاق كل مقومات استمرارية حياته فضلا عن تطوير إمكاناته، وإن أداتها الأبرز هي الكفاح المسلح وفرق المغاوير من الفدائيين الذين حملوا سلاحهم ضمن هذه الرؤيا الاستراتيجية وعاهدوا الله على النصر أو الشهادة.

إن التخلي عن أبرز أدوات حرب الشعب يعني التخلي عن استراتيجية التحرير الوحيدة المجربة والمثبتة تاريخيا لكل الثورات التي انتصرت على مدار العصور، وإن التخلي عن هذه الوسيلة لأي سبب كان يعني التخلي عن حق التحرير وحق الحرية الكريمة، وهو ليس فقط خيانة لدم الشهداء الذين مضوا وهم معاهدون على هذه الطريق موصين أخوتهم ورفاقهم بإكمال المشوار من بعدهم، تاركين سلاحهم ودمهم في أعناق من يأتي بعدهم من أجيال الثورة والعزة والكرامة، بل يعني أيضا خيانة لكل ومجمل عناصر العملية الفدائية من الشعب والقضية إلى الجرحى والأسرى وآمال الأجيال القادمة.

معركتنا مع العدو الصهيوني وحلفه الاستعماري قائمة لهذه الأسباب: لأنها حق وعدل وواجب ووصية ولأنها ترجمة المبدأ ولأنها طريق النصر الحتمي

لهذا فإن معركة شعبنا كانت وستبقى معركة الأجيال ومعركة الثبات على المبدأ وعلى البوصلة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين....


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
  • الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 127 / 159396

    متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع معركتنا   ?

    موقع صمم بنظام SPIP 3.1.5 + AHUNTSIC

    Creative Commons License

    "تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

    الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي المجلة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010