الأربعاء 18 نيسان (أبريل) 2012

كتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني

الأربعاء 18 نيسان (أبريل) 2012

الثوار الحقيقيون هم الذين ينهلون من نفس منابع الثورة فقضيتهم واحدة وهدفهم واحد وهو التخلص من الظلم والاستبداد وتحرير الأرض والإنسان والعيش في الوطن بحرية وبكرامة وبأمان . فهم الذين يعبدون طريق الحرية والكرامة بالدماء والأشلاء ويلملمون خارطة الوطن الذبيح لتكتمل صورة الحكاية والوطن وإقامة الدولة العادلة المطمئنة بسواعد رجالها المخلصين فالنبع الثوري الذي فجره الشهيد المجاهد عبد القادر الحسيني في معركة القسطل غير المتكافئة والتي انتصرت فيها الفئة القليلة المؤمنة بالله وبعدالة قضيتها على قوى الاستكبار الصهيوني كانت منارة ومنهلا ينهل منه ثوار فلسطين الذين يريدون وطنا فلسطينيا كاملا على كامل التراب الفلسطيني من البحر إلى النهر وان انطلاق شرارة الثورة الفلسطينية في 1/1/1965 هو امتداد طبيعي لمعركة القسطل وهو نفس النهج الثوري ألا وهو ( المقاومة المسلحة هي الطريق الوحيد لتحرير فلسطين كل فلسطين ) الذي سارت عليه الكتيبة الطلابية وسرايا الجهاد وكتيبة الجرمق التي شكلا نصرا ومعركة فلسطينية بامتياز.

لقد قاتل فرسان كتيبة الجرمق معركة شقيف في 19/8/1982.. قتالا ممزوج بالإيمان والاستماتة دفاعا عن الأرض والمبدأ .إنهم جنود فتح الأوفياء فقلعة " شقيف " هي كلمة السر للصمود العربي والفلسطيني في الاجتياح الإسرائيلي لـ لبنان فمن ارتضى لنفسه أن يسلك طريقا غير ذلك فهو يقود انحرافا للخط الثوري الحقيقي الذي قضى من اجله الشهداء العظام أمثال أبو جهاد والكمالين وأبو يوسف النجار وياسر عرفات وها هي كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تعيد عجلة التاريخ للخط الثوري الحقيقي للثورة الفلسطينية فهاهم يحملون بندقية عبد القادر الحسيني وإرادة وصمود الكتيبة الطلابية وكتيبة الجرمق وفكر أبو جهاد وأبو إياد و الكمالين ليشكلوا نموذجا فلسطينيا معاصرا للثورة والكفاح المسلح .

إن كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تنهل من النبع الثوري لمعركة القسطل والكرامة وقلعة شقيف ومن نبع المقاومة الخالد الذي شكلته الكتيبة الطلابية وكتيبة الجرمق وسرايا الجهاد فهي تؤمن بعدالة القضية وان فلسطين هي فلسطين التاريخية من البحر إلى النهر وان الكفاح المسلح هو الطريق الوحيد لاسترجاعها.

كما أن مفهومنا لقتال العدو الصهيوني ينبع من فهمنا لإسلامنا الحنيف الذي حث على الجهاد والذي بشرنا بأننا في رباط إلى يوم الدين كما قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ ولا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ". قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: "بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ".

لذلك سنبقى دائما في حالة إعداد وتجهيز لأنه سيأتي اليوم الذي نخوض فيه معركة فاصلة مع هذا المحتل الذي سيزول وينهار بفعل صمود المقاومة الحقيقية .

إن كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني انطلقت لكي تقول إننا مع المقاومة المسلحة لتحرير فلسطين كل فلسطين كما تؤكد على أن معركتنا الوحيدة فقط مع الاحتلال ومن ساند الاحتلال في عدوانه على أبناء شعبنا .

إن وحدتنا الوطنية واستنهاض الطاقات الداخلية والعربية ضرورة وواجب من اجل تحرير فلسطين مع عدم التدخل في الشئون الداخلية للبلدان الأخرى كما أن توعية الجماهير وحشد طاقاتها نحو الكفاح المسلح يعتبر عنصرا مركزيا للمعركة القادمة مع هذا المحتل .

إن الدم الفلسطيني غال علينا جميعا وهو خط احمر لا يمكن تجاوزه ولن يغفر التاريخ لمن تسول له نفسه باستباحته لأنه إذا فكر في ذلك فانه قاطع طريق ويجب اقتلاعه

إن كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تمد يدها لكل قوى التحرر من اجل التكاتف وتوحيد الصفوف لضرب هذا العدو وتحقيق النصر بإذن الله

إن من يريد أن يقاوم الاحتلال ويدافع عن كرامته وكرامة شعبه وأمته ودينه لا يحتاج إذنا من احد ونحن لن نحتاج إذنا من احد ولن نكون أحجار شطرنج يحركها البعض كيفما شاء إننا نقول أينما وجد العدو الصهيوني فسنكون في مقدمة الصفوف لكبح جماحه ورده عن عدوانه وكسر شوكته بإذن الله

النظام الاساسي لكتائب الشهيد عبد القادر الحسينبي

المادة (1)- فلسطين جزء من الوطن العربي والشعب الفلسطيني جزء من الأمة العربية وكفاحه جزء من كفاحها.

المادة (2)- الشعب الفلسطيني ذو شخصية مستقلة وصاحب الحق في تقرير مصيره وله السيادة المطلقة على جميع أراضيه.

المادة(3)- الثورة الفلسطينية طليعة الأمة العربية في معركة تحرير فلسطين

المادة (4)- نضال الشعب الفلسطيني جزء من النضال المشترك لشعوب العالم ضد الصهيونية والاستعمار والإمبريالية العالمية .

المادة(5)- معركة تحرير فلسطين واجب قومي تسهم فيه الأمة العربية بكافة إمكانياتها وطاقاتها المادية والمعنوية.

المادة(6)- المشاريع والاتفاقيات والقرارات التي صدرت أو تصدر عن هيئة الأمم المتحدة أو أية مجموعة من الدول أو أي دولة منفردة بشان قضية فلسطين والتي تهدر حق الشعب الفلسطيني في وطنه باطلة ومرفوضة.

المادة (7)-الصهيونية حركة عنصرية استعمارية عدوانية في الفكر والأهداف والتنظيم والأسلوب.

المادة(8)- الوجود الإسرائيلي في فلسطين هو غزو صهيوني عدواني وقاعدته استعمارية توسعية وحليف طبيعي للاستعمار والإمبريالية العالمية .

المادة(9)- تحرير فلسطين والدفاع عن مقدساتها واجب عربي وديني وإنساني.

المادة(10)- حركة التحرير الوطني الفلسطيني(فنح) حركة وطنية ثورية مستقلة وهي تمثل الطليعة الثورية للشعب الفلسطيني.

المادة(11)- الجماهير التي تخوض الثورة وتقوم بالتحرير هي صاحبة الأرض ومالكة فلسطين.

المادة(12)- تحرير فلسطين تحريرا كاملا وتصفية الكيان الصهيوني اقتصاديا وسياسيا وعسكريا وثقافيا.

المادة(13)- إقامة دولة فلسطينية ديمقراطية مستقلة عل كامل التراب الفلسطيني وتحفظ للمواطنين حقوقهم الشرعية على أساس العدل والمساواة دون تمييز بسبب العنصر أو الدين أو العقيدة وتكون القدس عاصمة لها.

المادة(14)- بناء مجتمع تقدمي يضمن حقوق الإنسان ويكفل الحريات العامة لكافة المواطنين.

المادة(15)- المشاركة الفاعلة في تحقيق أهداف الأمة العربية في تحرير أقطارها وبناء المجتمع العربي التقدمي الموحد.

المادة(16)- مساندة الشعوب المضطهدة في كفاحها لتحرير أوطانها وتقرير مصيرها من اجل بناء صرح السلام العالمي على أسس عادلة.

المادة(17)- الثورة الشعبية المسلحة هي الطريق الحتمي الوحيد لتحرير فلسطين.

المادة(18)- الاعتماد على الشعب الفلسطيني كطليعة وأساس وعلى الأمة العربية كشريك في المعركة وتحقيق التلاحم الفعلي بين الأمة العربية والشعب العربي الفلسطيني بإشراك الجماهير العربية في المعركة من خلال الجبهة العربي الموحدة.

المادة(19)- الكفاح المسلح إستراتيجية وليس تكتيكا والثورة المسلحة للشعب العربي الفلسطيني عامل حاسم في معركة التحرير وتصفية الوجود الصهيوني ولن يتوقف هذا الكفاح إلا بالقضاء على الكيان الصهيوني وتحرير فلسطين.

المادة(20)- السعي للقاء كل القوى الوطنية العاملة على ارض المعركة من خلال العمل المسلح لتحقيق الوحدة الوطنية.

المادة(21)- العمل على إبراز الشخصية الفلسطينية بمحتواها النضالي الثوري في الحقل الدولي وهذا يتعارض ولا يتناقض مع الارتباط المصيري بين الأمة العربية والشعب الفلسطيني.

المادة(22)- مقاومة كل الحلول السياسية المطروحة كبديل عن تصفية الكيان الصهيوني المحتل في فلسطين وكل المشاريع الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية أو تدويلها أو الوصاية على شعبها من أية جهة.

المادة(23)- إقامة علاقات مع الدول العربية تهدف إلى تطوير الجوانب الايجابية في مواقف هذه الدول بشرط أن لا يتأثر بذلك الكفاح المسلح واستمراره وتصاعده.

المادة(24)- إقامة أوثق الصلات مع القوى التحررية في العالم لمناهضة الصهيونية والإمبريالية والتي تدعم كفاحنا المسلح العادل.

المادة(25)- العمل على إقناع الدول المعنية في العالم بوقف الهجرة اليهودية إلى فلسطين كإسهام منها في حل المشكلة.

المادة(26)- عدم الزج بقضية فلسطين في الخلافات العربية والدولية واعتبار القضية فوق أي خلاف.

المادة(27)- كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني لا تتدخل في الشؤون المحلية للدول العربية ولا تسمح لأحد بالتدخل في شؤونها أو بعرقلة كفاح الشعب الفلسطيني لتحرير وطنه.


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
  • الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 618 / 173146

    متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع اضاءات فتحاوية   ?

    موقع صمم بنظام SPIP 3.1.5 + AHUNTSIC

    Creative Commons License

    visiteurs en ce moment

    "تصدر عن الاعلام المركزي_ مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح

    الموادالصحفية الواردة في الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي المجلة وجميع الحقوق محفوظة للمعركة- تشرين ثاني -2010